القدير صنع بي عظائم لو١: ٤٩
ما هي العظائم التي صنعها الله مع العذراء ؟

١- تجسد منها :اعظم عطيه واكرام
أَجَابَ الْمَلاَكُ وَقَالَ لَها: «اَلرُّوحُ الْقُدُسُ يَحِلُّ عَلَيْكِ، وَقُوَّةُ الْعَلِيِّ تُظَلِّلُكِ، فَلِذلِكَ أَيْضًا الْقُدُّوسُ الْمَوْلُودُ مِنْكِ يُدْعَى ابْنَ اللهِ لو١: ٣٥ +
لم ولن يحدث مثل هذا الحلول علي انسان +
لذلك قال ق . بولس الرسول ١تي٣: ١٦ +
وَبِالإِجْمَاعِ عَظِيمٌ هُوَ سِرُّ التَّقْوَى: اللهُ ظَهَرَ فِي الْجَسَدِ، تَبَرَّرَ فِي الرُّوحِ، تَرَاءَى لِمَلاَئِكَةٍ، كُرِزَ بِهِ بَيْنَ الأُمَمِ، أُومِنَ بِهِ فِي الْعَالَمِ، رُفِعَ فِي الْمَجْدِ

٢- جعلها اما له
من جهة الجسد +
كما قال اشعياء وَلكِنْ يُعْطِيكُمُ السَّيِّدُ نَفْسُهُ آيَةً: هَا الْعَذْرَاءُ تَحْبَلُ وَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ «عِمَّانُوئِيلَ».٧: ١٤ +
واكده ق . متي ١: ٢٣
وكما قالت اليصابات فَمِنْ أَيْنَ لِي هذَا أَنْ تَأْتِيَ أُمُّ رَبِّي إِلَيَّ؟ لو١: ٤٣ +

٣- رغم انها ابنه له
من جهة لاهوته +
كما قال في المزامير اِسْمَعِي يَا بِنْتُ وَانْظُرِي، وَأَمِيلِي أُذُنَكِ، وَانْسَيْ شَعْبَكِ وَبَيْتَ أَبِيكِ مز٤٥: ١٠ +

٤- جعلها عروسا له
وهو العريس كما قيل في سفر النشيد أُخْتِي الْعَرُوسُ جَنَّةٌ مُغْلَقَةٌ، عَيْنٌ مُقْفَلَةٌ، يَنْبُوعٌ مَخْتُومٌ نش٤: ١٢ +
العذراء تشبه العروس في الطهاره والنقاء +

٥- جعلها عن يمينه
كما قيل في المزمور جُعِلَتِ الْمَلِكَةُ عَنْ يَمِينِكَ بِذَهَبِ أُوفِيرٍ مز٤٥: ٩ +
الكنيسه تضع ايقونتها علي يمين السيد المسيح في حامل الايقونات +
اليمين رمز القوه والاكرام +

٦- خضوعه لها
في فترة التجسد كأي ابن يخضع لامه +
كان يذهب معها ويوسف للهيكل كل سنه وَكَانَ أَبَوَاهُ يَذْهَبَانِ كُلَّ سَنَةٍ إِلَى أُورُشَلِيمَ فِي عِيدِ الْفِصْحِ لو٢: ٤١ +
عاش معها في الناصره رغم سمعة الناصره غير الطيبه ورغم انه من بيت لحم ورغم ان خدمته الاساسيه ستكون في اورشليم +
قبل شفاعتها في عرس قانا الجليل رغم ان ساعة بداية الخدمه لم تكن قد جاءت بعد +
وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ، قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ:«لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ». قَالَ لَهَا يَسُوعُ:«مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ؟ لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ». قَالَتْ أُمُّهُ لِلْخُدَّامِ:«مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ». وَكَانَتْ سِتَّةُ أَجْرَانٍ مِنْ حِجَارَةٍ مَوْضُوعَةً هُنَاكَ، حَسَبَ تَطْهِيرِ الْيَهُودِ، يَسَعُ كُلُّ وَاحِدٍ مِطْرَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةً. قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ:«امْلأُوا الأَجْرَانَ مَاءً». فَمَلأُوهَا إِلَى فَوْقُ. ثُمَّ قَالَ لَهُمُ:«اسْتَقُوا الآنَ وَقَدِّمُوا إِلَى رَئِيسِ الْمُتَّكَإِ». فَقَدَّمُوا يو٢: ٣ – ٨

٧- تحية الملاك العظيمه لها
فَدَخَلَ إِلَيْهَا الْمَلاَكُ وَقَالَ:«سَلاَمٌ لَكِ أَيَّتُهَا الممتلئه نعمه! اَلرَّبُّ مَعَكِ. مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ».لو١: ٢٨ +
فَقَالَ لَهَا الْمَلاَكُ:«لاَ تَخَافِي يَا مَرْيَمُ، لأَنَّكِ قَدْ وَجَدْتِ نِعْمَةً عِنْدَ اللهِ لو١: ٣٠ +

٨- اكرام اليصابات لها
فَلَمَّا سَمِعَتْ أَلِيصَابَاتُ سَلاَمَ مَرْيَمَ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ فِي بَطْنِهَا، وَامْتَلأَتْ أَلِيصَابَاتُ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ، وَصَرَخَتْ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ وَقَالَتْ:«مُبَارَكَةٌ أَنْتِ فِي النِّسَاءِ وَمُبَارَكَةٌ هِيَ ثَمَرَةُ بَطْنِكِ! فَمِنْ أَيْنَ لِي هذَا أَنْ تَأْتِيَ أُمُّ رَبِّي إِلَيَّ؟ فَهُوَذَا حِينَ صَارَ صَوْتُ سَلاَمِكِ فِي أُذُنَيَّ ارْتَكَضَ الْجَنِينُ بِابْتِهَاجٍ فِي بَطْنِي. فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ».لو١: ٤١- ٤٥

٩- لقبت العذراء الدائمة البتوليه
قبل واثناء وبعد الولاده +
الام الباقيه عذراء +
كما قال حزقيال النبيفَقَالَ لِيَ الرَّبُّ: «هذَا الْبَابُ يَكُونُ مُغْلَقًا، لاَ يُفْتَحُ وَلاَ يَدْخُلُ مِنْهُ إِنْسَانٌ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَ إِسْرَائِيلَ دَخَلَ مِنْهُ فَيَكُونُ مُغْلَقًا حز٤٤: ٢ +

١٠- لم ينساها في اشد اوقات الامه
عند الصليب سلمها ليوحنا ثُمَّ قَالَ لِلتِّلْمِيذِ:«هُوَذَا أُمُّكَ». وَمِنْ تِلْكَ السَّاعَةِ أَخَذَهَا التِّلْمِيذُ إِلَى خَاصَّتِهِ.يو١٩: ٢٧

١١-عند نياحتها
حضربنفسه مع ملائكته لاخذ روحها الطاهره +
رفع جسدها الطاهر الي السماء +

١٢- جعلها ام المؤمنين
دعيت حواء الثانيه وَدَعَا آدَمُ اسْمَ امْرَأَتِهِ «حَوَّاءَ» لأَنَّهَا أُمُّ كُلِّ حَيٍّ.تك٣: ٢٠ +
حواء فقدت هذا اللقب بالخطيه وصارت ام كل ميت النفس التي تخطئ هي تموت +
اما العذراء فقد صارت ام لكل المؤمنين القديسين الاحياء في شخص ق . يوحنا الحبيب ثُمَّ قَالَ لِلتِّلْمِيذِ:«هُوَذَا أُمُّكَ».يو١٩: ٢٧+

١٣- ظهوراتها ومعجزاتها
ما اكثرها واوضحها +
في كل زمان ومكان واخرها الوراق بمصر هذه الايام +
انه يعظمها من خلال قبوله شفاعتها +
اليس هذا اتماما لنبوتها عن نفسها فَهُوَذَا مُنْذُ الآنَ جَمِيعُ الأَجْيَالِ تُطَوِّبُنِي، لو١: ٤٨ +
قال ابونا بيشوي كامل ان الذي لا يكرم الام العذراء فهو يسئ الي ابنها الذي دفعها بالروح القدس ان تقول هوذا منذ الان جميع الاجيال تطوبني +

١٤- لذلك تعظمها الكنيسه
اباء مجمع افسس وضعوا لها مقدمة قانون الايمان +
بتسمية الكنائس باسمها +
بوضع ايقوناتها +
بتسمية صوم باسمها نقيم فيه نهضات روحيه +
بالاحتفال باعيادها وكل ٢١ من الشهر القبطي +
نخصص لها شهر كيهك ونسميه الشهر المريهي +
نلحن لها دائما اكسيا اكسيا اكسيا +

فهل نحن مخطئون ام انجيليون نسلك حسب الانجيل
انها تستحق اكثر من هذا